ستايلات التصميم الداخلي الثلاثة

ستايلات التصميم الداخلي الثلاثة

ستايلات التصميم الداخلي الثلاثة
هل سمعت أبدًا عن ستايلات التصميم الداخلي؟ هل صادفت مشكلة في تصنيفهم؟ إن كان نعم فأنت في المكان الصحيح لأنك لست أول من يعكس بينهم ومؤكد لن تكون الأخير. لكن السؤال الأهم ما هم الثلاثة، ألم يكونا الكلاسيك و المودرن (العصري/ الحديث) فقط؟ نعم، ومؤخرا ولِد لهم شقيق أصغر وهو الستايل الانتقالي. دعونا نأخذ الثلاثة من الأكبر للأصغر عمرا.

1. الكلاسيك:
إنه أكبر إخوته و أقدمهم وجودا فكان يتمركز بين عصر الرخاء و وفرة الموارد مع إتساع البيوت. لذلك إن تميزه لهو سهل.
 الألوان: حتى تضع أفضل لون هنا، خذ لحظة تأمل في الطبيعة من حولك. أنظر لبياض أو رصاصية السحاب، لخضار الزرع، أو ذهب الرمال. الدرجات الفاتحة من الأصفر و الأزرق و الأخضر و البني هي أساس الكلاسيك.

 الأثاث: عظمة ذلك الطراز لم تأتي فقط من حجمه أو كونه الأثقل وزنا لما يتسخدم من مواده الخاصة من رخام أو خشب باهظ الثمن، لكن الفضل يرجع لما يمتلك من تفاصيل سواء في الزخرفة المُتأثرة بالورود غالبا أو الحيوانات، أو في دقة تفاصيله مثل الأرجل المنحوته أو المُزخرفة. كما تتمحور أقمشة الكلاسيك على كل ما هو ناعم الملمس و ذوو الأنماط الدقيقة و الخطوط الممزوجة بألوان الهيكل ذاته.

2. المودرن:
إذا كان الكلاسيك هو الأفخم بين ستايلات الديكور الداخلي، فالمودرن هو الأزهد بينهم. هو الابن الذي تأقلم مع صِغر المسياحات وضيق الأحوال المادية مع انخفاض الموارد عموما.
 الألوان: تعددت الألوان هنا و أصبح الابتعاد عن الألوان الباهتة هو السر. ألوان العصري لهي صارخة، لكن هذا لا يعنى اختفاء اختها، بل يلجأ الناس غالبا إلى الدمج بينهم في غرفة واحدة.

 الأثاث: يمتاز أثاثه بالبساطة مع خامات سهلة الحصول عليها. إلتقات القطع المودرن أصبح أسهل مع كونه صديق للأشكال الهندسية فلا تجد فيه ميولة أو أشباه الدوائر بل هو عبارة عن خطوط مستقيمة سواء في الأظهر أو الأرجل، مصاحبة بزوايا حادة للمقاعد و الآرائك. كذلك يتجه في صنعه إلى الخامات غير الباهظة من البلاستيك، الخشب، القماش، الزجاج لكنك بالكاد ستجد رخام في المودرن.

 اختلافات بداخل المودرن: قد يبدو الأمر غريب، عدى أن المودرن هو في الواقع عنوان كبير تندرج تحته عناوين كثيرة مثل (البوهيمي، منتصف القرن، الاسكندينافي، الحضاري الحديث… إلخ) ولكل منهم خصائص تميزه لدرجة عدم جواز دمجهم أحيانا.

3. الانتقالي:
هو الابن الأصغر بين ستايلات التصميم الداخلي، و بالتالي لقد ورث صفات من كلا اخويه حتى وإن لم تظهر دومًا بوضوح.
• الألوان: أهم عنصر تثريبا هنا لكونه يخص الحوائط و الأثاث لذلك يُنصح بإبقاء كل شئ بسيط فلا تجعل هنناك ألوان صاخبة. كما تتواجد ألوان تُرجح كثيرًا من الأبيض و الرصاصي و الأسود و الرصاصي و بعض درجات الأزرق و البني الداكن.

• الأثاث: إنه معقد قليلا لكونه مزيج بين الأثنين فهو لا يحمل دقة الكبير بل يكتفي ببساطة المودرن، لكنه على الصعيد الآخر لم يتنازل عن خاماته عالية الجودة. هناك أيضا قدرته على إضفاء شعور قديم لكنه يندرج تحت مسمى العصري.

مثال توضيحي على الطراز الانتقالي: المقاعد تنضم بلا شك إلى المودرن رغم ذلك حضرت الطاولة الرخامية لتكسر قاعدة المودرن، حتى و إن كانت تلك الطاولة بسيطة التركيب بلا نقوش، فهي ذات خامة و انحناءات الطراز القديم. ناهينا عن مزيج الألوان الخاص بالانتقالي.

هكذا انهينا حديثنا عن الإخوة الثلاثة الأبرز في ستايلات التصميم الداخلي مع وجود مشتقات تحت كل عنوان تحديدا العصري. يمكنك البحث عن تفاصيل أكثر لكل نوع بعد اختيار المُفضل لديك.

 

مشاركة المقال:

ذات صلة